بحث

الحزن يخيم على تعز بعد استشهاد أصغر وأشجع مصور صحفي في اليمن وربما العالم بأسره (صور)

2017-05-26T17:53:18.0000000+03:00. \ محلي \ لاتعليقات

الحزن يخيم على تعز بعد استشهاد أصغر وأشجع مصور صحفي في اليمن وربما العالم بأسره (صور)

خيمت مشاعر الحزن والأسى على مدينة بعد استشهاد المصور الصحفي تقي الدين محمد الحذيفي 19 عاما سنة أولى جامعة .

 

وعرف عن الصحفي الحذيفي شغفه بالتصوير وخاصة اللقطات الخطرة مع اندلاع ثورة فبراير 2011م في اليمن وكان عمره يبلغ حينذاك 13 عاما .

 

ولقب الحذيفي بأنه أصغر وأشجع مصور في مدينة تعز واليمن وربما العالم بأسره حيث تحدى الكثير من الصعاب واستطاع في العام 2011 التقاط العديد من الصور الخطيرة من قلب المعارك ونشرت صوره في العديد من الوسائل الإعلامية بمختلف أنواعها  .

 

وبدأت مشوار الحذيفي بالتصوير في سن مبكرة حيث ورث المهنة عن والده الذي عمل مراسلا  لمأرب برس الموقع ثم الصحيفة قبل أن ينتقل للعمل بالعديد من الوسائل الإعلامية وصولا إلى قناة الإخبارية السعودية حيث استشهد الحذيفي ( الجمعة – 30 شعبان  1438 هـ الموافق 26 مايو 2017 ) وهو يقوم بتوثيق بعض اللقطات لها في الجبهة الشرقية .

 

ونتيجة لشغف المصور الصغير بالتصوير فقد فشلت كل محاولات والده بثنيه عن العمل وعندما كان يصر عليه بعدم الخروج للتصوير وخاصة في اشتداد المعارك كان يسترق انشغال والدته بالبيت ويذهب لالتقاط الصور والفيديوهات والعودة بها إلى والده مما جعله يرضخ لرغبته مؤخرا .

 

وأستشهد إلى جانب المصور الحذيفي كل من الاعلامي وائل العبسي وأسعد النظاري كما بترت قدم المصور وليد القدسي وأصيب المصور صلاح الوهباني بجروح خطيرة .

 

وسبق أن شهدت تعز 2016 استشهاد المصورين محمد اليمني وأحمد الشيباني وأواب الزبيري .

 
 

نرغب في سماع رأيك و مشاركتنا مالديك من الأخبار على صفحتنا في الفيسبوك أو على صفحتنا في تويتر

| |